حقوق الانسان.... المفهوم والخصائص

مصطلح حقوق الإنسان كغيره من مصطلحات العلوم الإنسانية لا يمكننا وضع تعريف جامع مانع له فهي دوما في تطور وتغير ولكن لا يختلف احد علي أن حقوق الإنسان هي " كل الحقوق اللازمة لكي يحيا الإنسان حياة حرة كريمة آمنة مأمونة صحية أي كل الحقوق اللازمة لجعله إنسان وهي تشمل كل نواحي حياته المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية" وعبر مسيرة طويلة تبلورت فكرة حقوق الإنسان واكتسبت وجود مادي وخصائص واضحة ميزتها عن غيرها من أنواع الحقوق والحريات ولا يمكن تعريف حقوق الإنسان بمعزل عن ذكر خصائصها فهي مدخل مهم لفهم منظومة حقوق الإنسان ككل وابرز هذه الخصائص :
1- حقوق الإنسان حقوق عالمية وواحدة لجميع البشر مهما اختلفوا في الجنس او الدين او العرق او اللون او اللغة .... الخ .
2- حقوق الانسان صفة لصيقة بذات الإنسان لا تورث ولا تشتري وغير قابلة للتنازل ولا يجوز حرمانه منها تحت اي ظرف فهي تولد معها بمجرد خروجه للحياة ولا يجوز انتزاعها منه باي مبرر .
3- حقوق الانسان ثابتة للجميع فحتي لو لم تعترف بها القوانين الداخلية لدولة ما فهذا لا يعني ان مواطني تلك الدولة محرومون من هذه الحقوق .
4- حقوق الانسان كل لا يتجزأ فهي كتلة واحدة لا يجوز الانتقاص منها بأي ذريعة وهي كذلك لا تعترف بالترتيب فكل الحقوق متساوية في الأهمية .
5- حقوق الانسان في تجدد وتطور مستمر فهي قيمة عليا يسعي الجميع للوصول إليها والحصول علي أفضل درجات الحماية للحقوق الإنسانية .
ويمكن تصنيف هذه الحقوق لفئات ثلاث رئيسية هي :
1- الحقوق المدنية والسياسية ( ويطلق عليها الجيل الأول لحقوق الانسان ) : وهي ترتبط بحرية الانسان وحقوقه السياسية وإدارته للحكم في وطنه وتشمل حرية الرأي والتعبير وحرية المعتقد وحق الانسان في سلامة جسده وحق المشاركة وحق التجمع والتنظيم ..الخ .
2- الحقوق الاقتصادية والاجتماعية ( ويطلق عليها الجيل الثاني لحقوق الانسان ) : وهي الحقوق التي ترتبط بالأمن الاقتصادي والصحي للانسان وتشمل حقه في السكن والزواج والعمل والتعليم والمأكل والرعاية الصحية ... الخ .
3- الحقوق البيئية والتنمية ( ويطلق عليها الجيل الثالث لحقوق الانسان ) : تتميز هذه الفئة بأنها حقوق تضامنية اي لا يمكن للانسان ان يحصل عليها منفردا وتشمل الحق في بيئة صحية نظيفة والحق في التنمية الثقافية والاقتصادية والسياسية .
وجذور حركة حقوق الانسان ممتدة بامتداد التاريخ الانساني فهي ليست اختراع حديث فقد مرت بمراحل تطور عديدة بدء من ظهور الأديان وحتى إصدار الإعلان العالمي لحقوق الانسان عام 1948 ... في المقال القادم نستعرض معا هذه المسيرة .